تغريدات النفيس

النفيس يرد على الجدة الشريرة: (تنت صافي)!!

النفيس يرد على الجدة الشريرة: (تنت صافي)!!

 

اطلعت على ما نشرته جريدة القاهرة من ردود على ما كتبه العبد الفقير عن أسطورة صلاح الدين وليأذن لنا القارئ في إبداء بعض الملاحظات.

الملاحظة الأولى هي كمية السخائم والشتائم التي ألقت بها علينا الجدة الشريرة الحاصلة على جائزة الأدب نظرا لتفوقها في الكتابة على (طريقة ييجي لك ويحط لك) مما لا يمت للأدب ولا للأخلاق ولا للدين بسبب ولا نسب وما عسانا أن نقول في جدات جيل ولى وانقضى بعد أن فشلن في إنجاز شيء يعرفن به فلم تعثر هي في قاموس الأدب على شيء يسعف ذاكرتها المتآكلة وقلمها المقصوف فلجأت إلى قاموس (ييجي لك ويحط لك وقطر ياخدك ودعوه حتى يذبل!!) وما عليك من دعوات عجائز الصحافة فهؤلاء رفع عنهن القلم وآن لهن أن يرفعن أيديهن عن القلم.

الملاحظة الثانية تتعلق بما ذكره الدكتور محمد عبد العظيم سعود أولا عن (إغلاق الأزهر من قبل السيد المذكور) ونضيف إلى ذلك ما ذكره المقريزي من أن السلطان صلاح الدين “رضوان الله عليه!!!” قد (استولى على ما بالجامع الأزهر من فضة قدر ثمنها بخمسة آلاف درهم ثم استولى على كل ما وقعت عليه يداه من فضة في بقية المساجد وبقي المسجد الأزهر معطلا لا تقام فيه صلاة الجمعة مائة عام (ولا تلقى فيه دروس العلم من باب أولى) حتى أعادها الملك الظاهر بيبرس).

أما السبب الذي دعا بالعقاد رحمة الله عليه للامتناع عن الكتابة عن السيد صلاح الدين فهو من دون شك إيثاره للأمن والسلامة في أمة يتصدر فيها للنقد و(الأدب) أناس على شاكلة الجدة الشريرة ممن تربوا في دهاليز ومغارات الأحزاب القومية واليسارية وأخيرا الإسلامية فنشئوا وهم لا يعرفون من الثقافة إلا ما ترفعه  هذه الأحزاب وبعض الحكومات من شعارات وإنا لله وإنا إليه راجعون.

دكتور أحمد راسم النفيس

4-10-2005

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق