تغريدات النفيس

أحمد راسم النفيس يغرد: العلمانية والحضن العربي وبلاهات أخرى!!

أحمد راسم النفيس يغرد: العلمانية والحضن العربي وبلاهات أخرى!!

أخيرا اكتشفوا أن أمريكا ليست دولة علمانية كما يهلوسون لأن رئيسها يؤدي القسم في كنيسته وليس في أي مكان آخر!!.

أما جماعة الحضن العربي فلا يبدو أن تفجير بغداد الانتحاري سيدفعهم للإفاقة من غيبوبتهم المدمرة وفاتهم أن كلمة عربي تستحضر ضمنا الغدر والخسة والخيانة الأصيلة وأن هؤلاء لا أيمان لهم ولا ينتهون!!.

لم يكتف المهلوسون باستعادة الحضن العربي التفجيري بل طالبوا بعلمانية (!!) تقصي الأحزاب المجاهدة بعد وصفهم بالذيول ليبقوا في العراء بلا مدافع اعتمادا على وعود ابن سلمان بالاكتفاء بمائة قتيل في كل مرة وليس ألفا كما كان سابقا.

لا بقاء ولا نهضة للأمم دون الالتزام بعقيدتها، تلك التي تتمسك بالولاء والوفاء لمحمد وآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

(وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ).

دكتور أحمد راسم النفيس

‏21‏/01‏/2021

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق