مقالات النفيس

دكتور أحمد راسم النفيس يكتب: الخروج الأمريكي المذل من المنطقة!!

دكتور أحمد راسم النفيس يكتب: الخروج الأمريكي المذل من المنطقة!!

تتقاطر الأخبار القائلة بأن الأمريكي بدأ يخطط للانسحاب من المنطقة وتحديدا من سوريا والعراق.

نقلت مجلة الفورين بوليسي أن الولايات المتحدة تفكر في انسحاب كامل لقواتها من سوريا، وقالت أربعة مصادر داخل وزارتي الدفاع والخارجية إن البيت الأبيض لم يعد مهتما بمواصلة المهمة التي يرى أنها غير ضرورية، وتجري الآن مناقشات داخلية نشطة لتحديد كيف ومتى يمكن أن يتم الانسحاب.

وأضافت “فورين بوليسي” أنه “على الرغم من التأثير الكارثي الذي قد يخلفه الانسحاب على نفوذ الولايات المتحدة وحلفائها في الأزمة التي لم يتم حلها والمتقلبة بشدة في سوريا، فإنه سيكون أيضا هدية لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وعلى الرغم من ضعف التنظيم بشكل كبير، إلا أنه في الواقع مهيأ للظهور من جديد في سوريا، إذا أتيحت له المساحة للقيام بذلك”.

الولايات المتحدة انسحبت من العراق عام 2011 لكنها عادت مرة أخرى بذريعة محاربة داعش وأعطت لنفسها تحت نفس الذريعة حق احتلال شمال شرقي سوريا وسرقة نفطه مستعينة في ذلك بحلفائها العرب الذين تشير إليهم المجلة قائلة أن نفوذهم سوف يتضرر بسبب هذا الانسحاب.

تبين بعد ذلك أن الأمريكي استخدم داعش كذريعة لإعادة احتلال العراق والسيطرة عليه ومن الواضح مدى الترابط بين التواجد الأمريكي في سوريا وتواجده في العراق وأن الأمريكي الذي يقدم نفسه كفاعل خير ومحارب ضد الإرهاب هو من يدير هؤلاء الدواعش بل وهو من ينسق تحركاتهم بين الساحات المختلفة ويمنع القضاء النهائي عليهم.

ومنذ استشهاد القائدين الكبيرين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس توعد قادة محور المقاومة بإخراج الأمريكي من المنطقة طوعا أو كرها.

ومع انطلاق عملية طوفان الأقصى دخلت المقاومة الإسلامية في العراق على خط المواجهة ضد القواعد الأمريكية في سوريا والعراق وأعلنت طلبها من الأمريكي المحتل التخلي عن قواعده والعودة من حيث حاء.

كابر الأمريكي كعادته وشن عدة غارات ونفذ عدة اغتيالات وأعلن عدة قرارات بالحظر الاقتصادي عل ذاك يردع المقاومين المضحين ومن الواضح أن ذلك لم يجد نفعا ومن ثم فالتلويح بالانسحاب وقرب المغادرة يعني أن ما يمكن تحمله الآن لن يصبح كذلك في الأيام القادمة وأن من ضحى بنفسه وماله في سبيل الله قد اختار الكرامة والشهادة ويرفض الخضوع للاستكبار الأمريكي الصهيوني.

لن يطول الوقت قبل أن يجد الأمريكي نفسه تحت قصف الصواريخ  مضطرا لسحب دباباته وإخلاء قواعده الجوية والتخلي عن حلفائه في المنطقة ويتركهم إلى المجهول ومعهم نتنياهو!!.

دكتور أحمد راسم النفيس

‏25‏/01‏/2024

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى